منتديات قرية الطريبيل

إسلامي - علمي - تربوي - ثقافي- مناسبات - منوعات
 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معنى الواحد إلى المائة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإدارة
عضو ذهبي ممتاز
عضو ذهبي ممتاز
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 6362
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: معنى الواحد إلى المائة    الخميس مارس 21, 2013 6:07 am

معنى الواحد إلى المائة
عن ابن عباس ؛ أنّ أخوين يهوديّين سألا أمير المؤمنين عليه‏السلام عن واحد لا ثاني له ، وعن ثانٍ لا ثالث له ، إلى مائة متصّلة نجدها في التوراة والانجيل وهي في القرآن تتلونه ، فتبسّم أمير المؤمنين عليه‏السلام وقال : أمّا الواحد : فاللّه‏ ربنا الواحد القهّار لا شريك له .
وأمّا الاثنين : فآدم وحوّاء لأنّهما أوّل اثنين ، وأمّا الثلاثة : فجبرئيل وميكائيل وإسرافيل ، لأنهم رأس الملائكة على الوحي ، وأمّا الأربعة : فالتوراة والانجيل والزبور والفرقان .
وأمّا الخمسة : فالصلاة أنزلها اللّه‏ على نبيّنا وعلى اُمّته ولم ينزلها على نبيّ كان قبله ولا على أُمّة كانت قبلنا وأنتم تجدونه في التوراة ، وأمّا السّتة : فخلق اللّه‏ السماوات والأرض في ستّة أيام .
وأمّا السبعة : فسبع سماوات طباقا ، وأمّا الثمانية : ويحمل عرش ربّك فوقهم يومئذ ثمانية ، وأمّا التسعة : فآيات موسى التسع ، وأمّا العشرة : فتلك عشرة كاملة . وأمّا الأحد عشر : فقول يوسف عليه‏السلام لأبيه : إنّي رأيت أحد عشر

كوكبا ، وأمّا الإثنا عشر : فالسنة إثنا عشر شهرا ، وأمّا الثلاثة عشر : قول يوسف عليه‏السلام لأبيه : والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين ، فالأحد عشر إخوته والشمس أبوه والقمر اُمّه .
وأمّا الأربعة عشر : فأربعة عشر قنديلاً من النور معلّقة بين السّماء السابعة والحجب تسرج بنور اللّه‏ إلى يوم القيامة ، وأمّا الخمسة عشر : فأُنزلت الكتب جملة منسوخة من اللّوح المحفوظ إلى سماء الدنيا بخمسة عشر ليلة مضت من شهر رمضان .
وأمّا الستّة عشر : فستّة عشر صفّا من الملائكة حافّين من حول العرش ، وأمّا السبعة عشر : فسبعة عشر إسما من أسماء اللّه‏ مكتوبة بين الجنّة والنار ، لولا ذلك لزفرت زفرة أحرقت من في السماوات والأرض ، وأما الثمانية عشر : فثمانية عشر حجابا من نور معلّقة بين العرش والكرسيّ ، لولا ذلك لذابت الصمّ الشوامخ واحترقت السماوات والأرض وما بينهما من نور العرش ، وأما التسعة عشر : فتسعة عشر ملكا خزنة جهنّم ، وأمّا العشرون : فأنزل الزبور على داود عليه‏السلام في عشرين يوما خلون من شهر رمضان ، وأمّا الأحد والعشرون : فألان اللّه‏ لداود فيها الحديد ، وأمّا في اثنين وعشرين : فاستوت سفينة نوح عليه‏السلام ، وأمّا ثلاثة وعشرون : ففيه ميلاد عيسى عليه‏السلام ونزول المائدة على بني إسرائيل ، وأمّا في أربع وعشرين : فردّ اللّه‏ على يعقوب بصره .
وأمّا خمسة وعشرون : فكلّم اللّه‏ موسى تكليما بوادي المقدّس ، كلّمه خمسة وعشرين يوما ، وأما ستّة وعشرون : فمقام إبراهيم عليه‏السلام في النار أقام فيها حيث صارت بردا وسلاما .
وأما سبعة وعشرون : فرفع اللّه‏ إدريس مكانا عليّا وهو ابن سبع وعشرين سنة . وأما ثمانية وعشرون : فمكث يونس في بطن الحوت ، وأمّا الثلاثون : «وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً»(1) .
وأما الأربعون : تمام ميعاده «وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ»(2) .

وأمّا الخمسون : خمسين ألف سنة .
وأمّا الستّون : كفارة الافطار «فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِيناً»(1) .
وأمّا السبعون : سبعون رجلاً لميقاتنا .
وأمّا الثمانون : «فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً»(2) .
وأمّا التسعون : فتسع وتسعون نعجة .
وأمّا المائة : «فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ»(3) .
فلما سمعا ذلك أسلما ، فقتل أحدهما في الجمل ، والآخر في صفّين(4) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://turaibel.mam9.com
 
معنى الواحد إلى المائة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية الطريبيل :: الاقـسـام الاسـلامـيـة :: منتدى أهل البيت عليهم السلام :: منتدى الامام علي بن ابي طالب عليه السلام-
انتقل الى: