منتديات قرية الطريبيل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات قرية الطريبيل

إسلامي - علمي - تربوي - ثقافي- مناسبات - منوعات
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

 

  الإصلاح الاقتصادي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإدارة
عضو ذهبي ممتاز
عضو ذهبي ممتاز
الإدارة


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 6362
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

 الإصلاح الاقتصادي Empty
مُساهمةموضوع: الإصلاح الاقتصادي    الإصلاح الاقتصادي Emptyالخميس فبراير 14, 2013 3:11 pm


الإصلاح الاقتصادي
لم يكن الإمام (عليه السلام) على رأس سلطة حتى يستطيع إصلاح الأوضاع الاقتصادية إصلاحاً عملياً وجذريّاً، ولذا اقتصر (عليه السلام) على نشر المفاهيم الإسلامية المرتبطة بالحياة الاقتصادية السليمة متمثّلة في النظام الاقتصادي الإسلامي، والتي تعصم مراعاتها الإنسان والمجتمع من الانحراف الاقتصادي التي من أسبابها: الانسياق وراء إشباع الشهوات إشباعاً مخلاً بالتوازن الاقتصادي، فحدّد الإمام (عليه السلام) الأهداف المتوخاة من التصرّف بالأموال، إذ جعل الله المال وسيلة لتحقيق الهدف الذي خلق الإنسان من أجله، وهو الوصول إلى عبادة الله تعالى، وتطبيق منهجه في الحياة، قال(عليه السلام): (نعم العون الدنيا على طلب الآخرة)(1).
وأوضح الأهداف المشروعة التي يبتغي طلب المال من أجلها، فقال(عليه السلام): (من طلب الرزق في الدنيا استعفافاً عن الناس، وتوسيعاً على أهله، وتعطفاً على جاره ; لقي الله عَزَّ وجَلَّ يوم القيامة ووجهه مثل القمر ليلة البدر)(2).
واستعان (عليه السلام) بالأحاديث الشريفة الواردة في ضرورة المشروعية في التصرفات الاقتصادية، فروى عن رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) أنّه قال: (العبادة سبعون جزءاً أفضلها طلب الحلال)(3).
وأكّد (عليه السلام) على حرمة جملة من التصرفات المالية كالتطفيف في المكيال، إذ قال (عليه السلام): (اُنْزِل في الكيل: (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ)، ولم يجعل الويل لأحد
ــــــــــــــ
(1) الكافي: 5 / 73.
(2) المصدر السابق: 5 / 78.
(3) المصدر السابق.
________________________________________
حتى يسميه كافراً ...)(1).
كما دعا(عليه السلام) إلى استصلاح المال وتنمية الثروة بشكل صحيح بقوله(عليه السلام): (من المروءة استصلاح المال)(2).
وقدّم إشباع حاجات المسلمين وسد ثغرات حياتهم على أهم العبادات المستحبّة وهو الحج تطوعاً، فقال(عليه السلام): (لأن أحجّ حجة أحبّ إليّ من أن أعتق رقبة ورقبة ـ حتى انتهى إلى سبعين ـ، ولأن أعول أهل بيت من المسلمين، أشبع جوعتهم وأكسو عورتهم وأكفّ وجوههم عن الناس أحبّ إليّ من أن أحجّ حجة وحجة، حتى انتهى إلى عشر و عشر وعشر ومثلها حتى انتهى إلى سبعين(3).
ودعا(عليه السلام) إلى الترفّع عن الحرص والطمع حيث روى عن رسول الله(صلَّى الله عليه وآله) أنّه قال: (... لن تموت نفس حتّى تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب، ولا يحمل أحدكم استبطاء شيء من الرزق أن يطلبه بغير حلّه، فإنّه لا يدرك ما عند الله إلاّ بطاعته)(4).
ووجّه الأنظار إلى الآثار السلبية للحرص فقال: (مثل الحريص على الدنيا، كمثل دودة القزّ، كلّما ازدادت على نفسها لفّاً ; كان أبعد لها من الخروج حتى تموت غمّاً)(5).
وأكّد على زوال المال ما دام الإنسان مخلوقاً للآخرة ومعرّضاً للفناء فقال: (ملك ينادي كل يوم: ابنَ آدم; لِدْ للموت، واجمع للفناء، وابن للخراب)(6).
ــــــــــــــ
(1) تفسير نور الثقلين: 5 / 527.
(2) الخصال: 1/10.
(3) الكافي: 4 / 2.
(4) المصدر السابق: 2 / 74.
(5) المصدر السابق: 2 / 134.
(6) المصدر السابق: 2 / 131 .
________________________________________
وكان (عليه السلام) يحثّ على القناعة لأنها إحدى مقدمات السعادة الروحية، وقد تجلّى ذلك في سلوكه وقوله (عليه السلام): (من قنع بما أوتي قرّت عينه)(1).
ودعا إلى مراعاة القصد والوسطية وتجنّب الإفراط والتفريط في الطرف والإنفاق في مختلف الظروف واعتبره من المنجيات، فقال(عليه السلام): (أما المنجيات فخوف الله في السر والعلانية، والقصد في الغنى والفقر)(2).
كما حدّد الإمام(عليه السلام) لكل إنسان حقّه، وحذّر من الاعتداء على أموال الآخرين لأنها تؤدي إلى الخلل الاقتصادي فضلاً عمّا لها من تأثيرات سلبية أخرى على المستقبل الأخروي للفرد والمجتمع، نلاحظ ذلك في قوله (عليه السلام): (من أصاب مالاً من أربع لم يقبل منه أربع: من أصاب مالاً من غلول أو ربا أو خيانة أو سرقة ; لم يقبل منه في زكاة ولا صدقة ولا في حجّ ولا في عمرة)(3).
ومن أجل تحقيق التوازن الاقتصادي، ورفع المستوى المعاشي لعموم الناس دعا (عليه السلام) إلى الالتزام بالإنفاق الواجب، فقال: (إن الله تبارك وتعالى قرن الزكاة بالصلاة ... فمن أقام الصلاة، ولم يؤت الزكاة، فكأنه لم يقم الصلاة)(4).
وروى عن رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) قوله: (ملعون كل مال لا يزكّي)(5).
وبيّن الآثار السلبية لمنع الزكاة فقال (عليه السلام): (وجدنا في كتاب عليّ (عليه السلام) قال رسول الله (صلَّى الله عليه وآله): إذا منعت الزكاة منعت الأرض بركاتها)(6).
وحدّد (عليه السلام) حدود البذل بأنه الإيصال إلى مرتبة إغناء الفقير لإنقاذه من الفقر وآثاره السلبية، فقال (عليه السلام): (إذا أعطيته فأغنه)(7).
ــــــــــــــ
(1) سفينة البحار: 2 / 452.
(2) الخصال: 1 / 84.
(3) أمالي الصدوق: 359.
(4) الكافي: 3 / 506.
(5) وسائل الشيعة: 9 / 29.
(6) الكافي: 3 / 505.
(7) المصدر السابق: 3 / 548 .
________________________________________
ولا يتحقق التوازن الاقتصادي ولا التكافل الاجتماعي إلاّ باشتراك جميع الناس في ممارسات مكثّفة لرفع المستوى الاقتصادي لجميع الفقراء والمعوزين، من خلال القيام بالإيثار والإنفاق التطوعي مضافاً إلى أداء الحقّ الشرعي الواجب، لذا حث (عليه السلام) على الإحسان وأداء أعمال البر والصدقة فقال: (البرّ والصدقة ينفيان الفقر ويزيدان في العمر، ويدفعان سبعين ميتة سوء)(1).
وحث على معونة الإخوان وقضاء حوائجهم فقال(عليه السلام): (من بخل بمعونة أخيه المسلم والقيام في حاجته ; ابتلي بمعونة من يأثم عليه ولا يؤجر)(2).
وروى عن رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) أنه قال: (داووا مرضاكم بالصدقة ... وحصنوا أموالكم بالزكاة)(3).
وحدّد الإمام (عليه السلام) موارد الإنفاق المنسجمة مع الشريعة الإسلامية، وأثبت انحراف الأسلوب الذي قام به الحكّام حيث قاموا بتوزيع الأموال حسب أهوائهم ورغباتهم دون التقيد بالقيود التي وضعها المنهج الإسلامي.فقد روى عن رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) قوله: (خمسة لعنتُهم وكلُّ نبيّ مجاب ... ، وذكر منهم: المستأثر بالفيء والمستحل له)(4).
كما حدّد (عليه السلام) موارد إعطاء الصدقات فقال: (إن الصدقة لا تحلّ لمحترف، ولا لذي مرّة سوي قوي ...)(5).
وكان (عليه السلام) يقوم بإنفاق ما يحصل عليه على الفقراء والمعوزين لتقتدي به الأمة، وتعرف انحراف الممارسات المالية التي كان يقوم بها الحكام والمخالفة للأسس الإسلامية والقواعد الثابتة للإنفاق.
ــــــــــــــ
(1) الخصال: 1 / 48.
(2) المحاسن: 99.
(3) وسائل الشيعة: 9 / 29.
(4) الكافي: 2 / 293.
(5) وسائل الشيعة: 9 / 231 .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://turaibel.mam9.com
 
الإصلاح الاقتصادي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية الطريبيل :: الاقـسـام الاسـلامـيـة :: منتدى أهل البيت عليهم السلام :: منتدى الامام محمد الباقر عليه السلام-
انتقل الى: