منتديات قرية الطريبيل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات قرية الطريبيل

إسلامي - علمي - تربوي - ثقافي- مناسبات - منوعات
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الحاجة إلى أستاذ الأخلاق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإدارة
عضو ذهبي ممتاز
عضو ذهبي ممتاز
الإدارة


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 6362
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

الحاجة إلى أستاذ الأخلاق Empty
مُساهمةموضوع: الحاجة إلى أستاذ الأخلاق   الحاجة إلى أستاذ الأخلاق Emptyالجمعة مارس 29, 2013 1:07 pm

الحاجة إلى أستاذ الأخلاق
والسير والسلوك


الإمام السجاد (ع)Sadهلك من ليس له حكيم يرشده).
كشف الغمة:325/2

مع الإمام الخميني (رضوان الله عليه)

اختاروا أساتذة أخلاق لكم ، اعقدوا مجالس الوعظ والخطابة والنصيحة، التهذيب تلقائياً (بدون استاذ) غير ممكن، إن الحوزات محكومة بالفناء إذا خلت من مجالس الوعظ والنصيحة.. كيف يعقل أن يكون علم الفقه والأصول بحاجة إلى مدرس، بحاجة إلى درس وبحث.. كيف يعقل أن يكون كل علم وصنعة في الدنيا بحاجة إلى استاذ ، ولا تكون العلوم المعنوية والأخلاقية بحاجة إلى تعلم وتعليم ، ثم يحصل عليها الإنسان تلقيائياً ويحصلها بدون معلم.. لقد سمعت كراراً أن سيداً جليلاً كان معلم الأخلاق للشيخ الأنصاري. [سيأتي أن هذا السيد الجليل هو المرحوم السيد علي الشوشتري، استاذ العرفان في القرن الأخير].

كثيرة هي الأمور التي تجعل الإنسان مسكيناً.. وتمنعه من التهذيب والتحصيل ، بعض هذه الأمور للبعض هي هذه اللحية والعمامة ، عندما تصبح العمامة كبيرة قليلاً وتطول اللحية.. إذا لم يكن مهذباً ، يبقى بلا علم ، يصبح قعيداً ، ومن الصعب أن يستطيع أن يدرس نفسه الأمارة ، ويحضر في مجلس درس أحد.

الشيخ الطوسي في الثانية والخمسين من عمره كان يذهب إلى الدرس .. في حين أنه بين والعشرين والثلاثين ألّف بعض هذه الكتب ، كتاب التهذيب يقال أنه ألفه عندما كان هذا عمره ، ومع ذلك في الثانية والخمسين كان يشترك في درس المرحوم السيد المرتضى ، ولذلك وصل إلى هذه المرتبة.الجهاد الأكبر- العلم والتربية توأمان

_______
أهمية الأستاذ

يقول العارف الجليل آية الله السيد علي القاضي استاذ العلامة الطباطبائي في العرفان والسير والسلوك: أهم ما يلزم في هذا الطريق الاستاذ الخبير ، البصير، الخارج من أسر الهوى ، الواصل إلى المعرفة الإلهية، والإنسان الكامل الذي سافر- بالإضافة إلى السير إلى الله - الأسفار الثلاثة الأخرى ، شرط أن يكون تجوله وتفرجه في عالم – الخلق (بالحق).

إذا أمضى الإنسان الذي يطلب طريق الله وسلوك طريق الله ، نصف عمره يبحث عن أستاذ هذا الطريق ويفتش عنه فإنه يكون مصيباً ، لأن الأمر يستحق هذا الاهتمام.. من وصل إلى الاستاذ وحصل عليه فقد قطع نصف الطريق.[رسالة السير والسلوك المنسوبة إلى السيد بحر العلوم/176، الهامش].

يقول العلامة الطباطبائي: نحن كل ما عندنا فهو من المرحوم القاضي، سواء ما تعلمناه منه في حياته ، واستفدناه من محضره أو الطريق الخاص بنا، كل ذلك من المرحوم القاضي.[يادنامه علامة طباطبائي/62]..( كل عطر يتضوع من نسيم السحر فهو من مرور الريح بحيك ).

كان المرحوم القاضي يعطي لكل من تلامذته تعليمات خاصة به طبق الموازين الشرعية، مع رعاية الآداب الباطنية للأعمال، وحضور القلب في الصلوات، والإخلاص في الأفعال.. وهكذا كان يؤهل قلوبهم لتقبل الإلهامات الغيبية.

كانت له حجرة في مسجد الكوفة، وحجرة في مسجد السهلة، وكان يقضي الليالي فيها وحيداً ، وكان يوصي تلامذته بإحياء بعض الليالي بالعبادة في مسجد الكوفة أو السهلة.. وكان قد أوصى أنه إذا كنتم في الصلاة، أو قراءة القرآن، أو في حال الذكر والفكر، فرأيتم صورة جميلة أو أشياء أخرى من عالم الغيب، فلا تهتموا وتابعوا عملكم.

يقول العلامة الطباطبائي رحمه الله: ذات يوم كنت جالساً في مسجد الكوفة مشتغلاً بالذكر ، فرأيت حورية من الجنة جاءت عن يميني وفي يدها كأس من شراب الجنة، جاءت به إليَّ وهي تحاول إثارة اهتمامي بها، وبمجرد أن أردت الإلتفات إليها تذكرت كلام الاستاذ، فأغمضت عيني ولم أهتم.. قامت تلك الحورية وجاءت شمالي وقدمت لي ذلك الكأس، فلم أهتم أيضاً وصرفت وجهي فتألمت تلك الحورية، وأنا إلى الآن كلما تذكرت ذلك المشهد أتأثر لتألمها. مهرتابان/19

______
اطلب من الله

هنا قد يتبادر إلى أذهان القراء هذا السؤال: الشخص الذي لا يعرف أحداً ولا شيئاً، ويدخل الحوزة قادماً من أرض بعيدة أو قريبة، كيف وبأية طريقة سيجد الأشخاص الكاملين، ويتعرف عليهم ويستفيد منهم؟.. وبالإضافة إلى ذلك فلنفترض أنه عرفهم ، فهل هم مستعدون لتربية أي كان؟.. والجواب: نعم ، إن الأمر كذلك، ولكن يجب عن طريق التوسل بالأئمة الأطهار عليهم السلام، والتضرع والبكاء بين يدي الله الملك العلام ، الوصول إلى الحلقات التربوية لهؤلاء الأساتذة الكاملين والاستفادة منهم، فإذا كان الشخص متعطشاً إلى الهداية واقعاً ومن صميم القلب، فإن الله تعالى يأخذ بيده ويضعه في يد إنسان حر.

( العطشان يصرخ: أين الماء الزلال، والماء يقول: أين شارب الماء ). [ترجمة بيت شعر فارسي لمولوي].. وتوضح القصة التالية جواب السؤال المتقدم:
يقول العلامة الطباطبائي رحمه الله: عندما كنت في طريقي من تبريز إلى النجف الأشرف للدراسة ، لم أكن أعرف شيئاً عن النجف، ولم أكن أعرف أين أذهب، وماذا أفعل.. كنت في الطريق أفكر دائماً أي درس أدرس؟.. وعلى من أتتلمذ؟.. وأي طريقة أختار ويكون فيها رضا الله تعالى؟.. عندما وصلت إلى النجف الأشرف، وحين الدخول توجهت إلى قبة أمير المؤمنين (ع) وقلت:
يا علي!.. تشرفت بمحضرك لمواصلة الدراسة، ولكني لا أعرف أي نهج أسلك، وأي برنامج أختار، أريد منك أن ترشدني إلى ما فيه صلاحي.

استأجرت منزلاً وسكنته.. وفي الأيام الأولى وقبل أن أبدأ أي درس ، كنت جالساً في البيت أفكر في مستقبلي فجأة طرق الباب، فتحت الباب فرأيت أحد العلماء الكبار سلم ودخل.. جلس في الغرفة ورحب بي، كانت له طلعة جذابة ونورانية جداً، حادثني بكامل الصفاء والصميمية والأنس ، وخلال أحاديثه قرأ لي أشعاراً، وقال لي ما مضمونه: الشخص الذي يأتي إلى النجف بهدف الدراسة من الجيد أن يفكر بالإضافة إلى الدراسة بتهذيب نفسه وتكميلها، وأن لا يغفل عن نفسه.. قال هذا ومضى..

وفي ذلك المجلس أسرني أخلاقه وتصرفاته، وقد أثرت في قلبي كلماته القصار والأخاذة، إلى حد أني عرفت منها برنامجي المستقبلي.. وطيلة الفترة التي كنت فيها في النجف لم أترك محضر ذلك العالم التقي، اشتركت في درسه الأخلاقي واستفدت من سماحته.. ذلك العالم الكبير هو المرحوم آية الله الحاج الميرزا علي القاضي (رضوان الله عليه). يادنامه علامة طباطبائي/120

________

طريقة الشيخ الكاشي

يحدثنا المرحوم آية الله النجفي القوجاني، عن أستاذه المرحوم الشيخ محمد الكاشي، صاحب الكرامات المشهورة، وعن تأثير حديثه الأخلاقي فيقول:

الشيخ محمد الكاشي الذي قرأت في أصفهان "منظومة السبزواري" عليه، كان غايةً في العلم والتحقيق، وكان مدرّساً جيداً.. ومع أنه كان معروفاً ومجتهداً في المقعول والرياضيات، كان على جانب كبير من القداسة والتدين والرياضيات.

وكان باستمرار قبل الدرس يعظ لمدة ربع ساعة، وكانت موعظته مؤثرة جداً، بحيث كنا نصمم أن ننصرف كلياً عن الدنيا وما فيها، ونهتم بالآخرة. سياحة في الشرق/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://turaibel.mam9.com
 
الحاجة إلى أستاذ الأخلاق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية الطريبيل :: الاقسام العامة :: منتدى القصص والحكايات-
انتقل الى: